تخطى إلى المحتوى الرئيسي

لقد حافظ سكان كاليفورنيا على البقاء في منازلهم وإنقاذ الأرواح منذ بداية سريان قرار البقاء في المنزل في جميع أنحاء الولاية الصادر في 19 مارس 2020. لقد سمحت هذه الجهود للولاية بالمضي قدمًا في خارطة طريقنا لتعديل القرار الذي يسري على مستوى الولاية كلها. 

نحن الآن في وقت مبكر من المرحلة 2، حيث يمكن فتح تجارة البيع بالتجزئة والخدمات اللوجستية والتصنيع ذات الصلة  وأماكن العمل المكتبية والخدمات الشخصية المحدودة والمتاحف الخارجية ورعاية الأطفال والأعمال الأساسية مع إجراء تعديلات. ستقوم الولاية بإصدار توجيهات لمساعدة أماكن العمل تلك على إعادة الفتح بأمان.

القرارات الخاصة بالمقاطعة والمغايرة للقرار الفيدرالي

وسيتم التوسع في المرحلة 2 بشكل تدريجي. يمكن أن تنتقل بعض المجتمعات إلى المرحلة 2 أسرع إذا كان بمقدورهم إظهار تقدم كبير. يمكن للمقاطعات التي حققت معايير الجاهزية وعملت مع إدارة كاليفورنيا للصحة العامة فتح المزيد من أماكن العمل وفق ما هو موضح في صفحة الفروق بين المقاطعات.

التوجيهات الصناعية لخفض المخاطر

انتقلت كاليفورنيا إلى المرحلة 2 من تعديل قرار "البقاء في المنزل" الصادر عن الولاية في 8 مايو 2020. سيسمح تقدمنا في تحقيق مقاييس الصحة العامة الرئيسية بإعادة الفتح التدريجي لاقتصاد كاليفورنيا.

نعترف بأثر الصعوبات الاقتصادية. يجب أن نستعيد نشاطنا الاقتصادي من جديد ونضع شيكات الرواتب في جيوب العاملين. غير أن مخاطر عدوى فيروس (كوفيد-19) ما زالت واقعًا لجميع سكان كاليفورنيا وما زالت تحصد الأرواح.

تصدر الولاية توجيهات للأعمال التجارية للامتثال لها إذا سُمح لها بفتح أبوابها ومعاودة العمل وفقًا لقواعد الصحة العامة المطبقة في المقاطعة.

اعثر على التوجيهات الخصة بمجال الصناعة

الزبائن والأفراد

نحث الزبائن والأفراد على البقاء في المنزل إذا كانوا يعانون حمى أو غيرها من أعراض فيروس كورونا (كوفيد-19). يجب على هؤلاء الأشخاص الذين يعانون أعراضًا أو درجات حرارة مرتفعة ألا يقوموا بالتسوق أو الحصول على الخدمات شخصيًا أو الذهاب إلى العمل أو التجمُّع مع الآخرين. إذا كنت غير متأكد مما إذا كان هذا ينطبق عليك أم لا، فتحقق من الأعراض التي تعانيها من خلال كاشف الأعراض هذا.

يجب على الأشخاص المعرضين بنسبة أكبر لخطر الإصابة (أكبر من 65 عامًا أو الذين يعانون ظروفًا صحية خطيرة) موصلة البقاء في المنزل حتى المرحلة 4. كما يجب تقليل المشاوير عن طريق طلب أن يتم توصيل منتجات البقالة أو طلب المساعدة من الأصدقاء أو العائلة.

تسوق بأمان. يمكن أن تزيد الأماكن المزدحمة من خطورة التعرض لفيروس كوفيد-19. ارتدِ غطاءً أو كمامة من القماش، وابتعد مسافة 6 أقدام عن الآخرين، وتجنب لمس وجهك، واغسل يديك عند العودة إلى المنزل.

المرحلة 1: السلامة والاستعداد

الاستمرار في إجراء الاختبارات، وتتبع المخالطين، وأجهزة الوقاية الشخصية، وقدرة المستشفيات على سد الاحتياجات المفاجئة.

الاستمرار في توفير الأمان لأماكن العمل الأساسية قدر الإمكان:

  • التكيف المادي وتدفق العمل
  • شبكة أمان القوى العاملة الأساسية
  • توفير أجهزة الوقاية الشخصية على نطاق كبير
  • التغيرات السلوكية الفردية

البقاء في المنزل باستثناء الأنشطة الأساسية المسموح بها

تجهيز إرشادات السلامة في القطاعات للقوى العاملة الكبيرة.

المرحلة 2: أماكن العمل الأقل خطراً

فتح بعض أماكن العمل الأقل خطورة تدريجيًا مع إجراء تعديلات بوتيرة مصممة لحماية الصحة والسلامة العامة ، بدءًا من:

  • تجارة التجزئة
  • التصنيع
  • المكاتب (عند تعذر العمل عن بُعد)
  • المتاحف المكشوفة
  • الخدمات الشخصية المحدودة

تحديد الوقت خارج المنزل والسفر فقط للأنشطة المسموح بها مثل الرعاية الصحية والغذاء وممارسة الرياضة في الهواء الطلق والترفيه (الأفراد والأسر فقط). المرحلة 1 و 2 العمل والتسوق المحلي أو الأنشطة الأخرى المتعلقة بالقطاعات المفتوحة.

قد تنتقل بعض المقاطعات سريعًا من خلال المرحلة 2، بعد اتباع الإرشادات الواردة في صفحة القرارات الخاصة بالمقاطعة والمغايرة للقرار الفيدرالي.

قد تحافظ المقاطعات الأخرى على تدابير الصحة العامة الأكثر تقييدًا.

رصد المؤشرات الحرجة وتغيير نطاق إعادة الفتح إذا لزم الأمر لحماية الصحة والسلامة العامة.

مرحلة 3: أماكن العمل الأكثر خطرًا

تحافظ أماكن العمل الأكثر خطرا على وتيرة مصممة لحماية الصحة والسلامة العامة بدءًا من الرعاية الشخصية المحدودة وأماكن الترفيه (مع إجراء تعديلات في مكان العمل).

السفر للأنشطة المسموح بها مثل الرعاية الصحية والطعام والمراحل 1-3 العمل والتسوق المحلي أو الأنشطة المتعلقة بالقطاعات المفتوحة.

رصد المؤشرات الحرجة وتغيير نطاق إعادة الفتح إذا لزم الأمر لحماية الصحة والسلامة العامة.

المرحلة 4: نهاية أمر البقاء في المنزل

فتح أماكن تجمع أكبر تدريجيًا بوتيرة تتوافق مع الصحة والسلامة العامة مثل النوادي الليلية وأماكن الحفلات ورياضات يحضرها الجمهور مباشرة.

استأنف الأنشطة المتبقية تدريجيًا والسفر.

رصد المؤشرات الحرجة وتغيير نطاق إعادة الفتح إذا لزم الأمر لحماية الصحة والسلامة العامة.

⁩التنبيهات المحلية بحث عد إلى الأعلى